المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية : تجارب عالمية ورؤى مستقبلية لفهارس المكتبات المتاحة عبر شبكة الانترنت. 2 / محمـد أحمـد حلمـي Print
العدد 22، يونيو 2010

المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية : تجارب عالمية ورؤى مستقبلية لفهارس المكتبات المتاحة عبر شبكة الانترنت. 2

 

إعـداد

محمـد أحمـد حلمـي

منسق عام المكتبات الإقليمية

بمكتبة مبارك العامة

This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

 

الاستشهاد المرجعي

محمـد أحمـد حلمـي.المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية : تجارب عالمية ورؤى مستقبلية لفهارس المكتبات المتاحة عبر شبكة الانترنت. 2 .- Cybrarians Journal.- ع 21، ديسمبر 2009 .- تاريخ الاطلاع >أكتب هنا تاريخ الاطلاع على البحث<.- متاح في: >أنسخ هنا رابط الصفحة الحالية<

 

 


المشروعات التطبيقية لنموذج FRBR

  • OCLC ‘s  world cat
  • Library of Congress(FRBR tools)
  • Australia: AustLit
  • VTLS and Innovative Interface Inc : Virtua’s FRBRized catalog.
  • RLG’s web union catalog : plan’s and their experimental Red Light Green.
  • Denmark: Visual Cat
  • Related models:
  • ABC model in project Harmony (US, UK, Australia)
  • Indiana Univ. : Variations2 digital music

 

 OCLC’s world cat

 

نموذج FRBRحاز على اهتمام OCLC         من حيث قدرته على إحداث تغيرات جذرية في قواعد البيانات الببليوجرافية من عدة أوجه:

  • البحث عن تطوير الخوارزميات لأتمتة أكبر قدر ممكن من العمليات ما أمكن ذلك.
  • التقتنيات التي سوف تضعها OCLCوالمنهج المتبع سوف يساعد القائمين على قواعد البيانات الببليوجرافية على تطبيق معايير FRBR
  • الخبرة المكتسبة من تطبيق نموذج FRBRيجب أن يطبق في قواعد البيانات الببليوجرافية الكبيرة.
  • تقديم نموذج حي مثل Fiction Finderكنوع خدمات يمكن أن يقدم للمجتمع بأكمله.

أهداف مشروعات تطبيق نموذج FRBR

  • اختبار جدوى تنفيذ FRBRفي قاعدة بيانات فهارس المكتبات الكبيرة.
  • دراسة القضايا المرتبطة بتحويل مجموعة من السجلات الببليوجرافية ليتطابق مع متطلبات FRBR. (هذه العملية يطلق عليها "FRBRization")
    - بناء خدمات النموذج باستخدام قواعد البيانات المفيبرة(   FRBR – ized Databas(

  

مشروعات تطبيق نموذج FRBRفي OCLC

يأمل الباحثون من خلال هذه المشروعات إلى فهم أوضح للعلاقة بين التسجيلات الببليوجرافية، ولتحديد ما إذا كانت المعلومات المتاحة في التسجيلات الببليوجرافية كافية لتعريف الكيانات الموجودة في نموذج FRBR

  1. Curiouser
  2. FictionFinder
  3. xISBN
  4. Algorithm
  5. Extending the Case of Clinker
  6. Case Study: The FRBRization of Humphry Clinker

 

 

 

 

 

 

  

 

 

Library of Congress(FRBR tools)

قام مركز تطوير الشبكة بمكتبة الكونجرس بإعداد أداة لعرض نموذج FRBRاعتماداً على التحليل الوظيفي للتسجيلات الببليوجرافية التي قام بها المركز عام 2001.

تعتمد الأداة على ترتيب وتنظيم التسجيلات الببليوجرافية باستخدام نموذج FRBR، من خلال عرض هرمي للبيانات الببليوجرافية متضمنا الكيانات الموجودة في نموذج FRBR(العمل Work– التعبيرExpression– المظهر المادي Manifestation– المفردةItem ).

 

 

  

 

 

Australia: AustLit

الأدب الأسترالي هو بوابة على شبكة الإنترنت لاكتشاف الأدب الأسترالي. بوابة تضم أكثر من 4 ملايين من المواد.  ذلك هو نتيجة للتعاون بين ثمانية من الجامعات الأسترالية خلال الفترة 2000-2003.

تم تطبيق مبادئ FRBRبالكامل حيث تعمل حالياً على تطبيق النموذج إضافة إلى قواعد  marcمما كان له عظيم الأثر على تطوير الفهرس وإتاحة الوصول إلى مصادر المعلومات المتوفرة. وهى الأولى على مستوى العالم المطبقة للنموذج بالتعاون مع المكتبة الوطنية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 RLG’s web union catalog

فهرس موحد يقدم خدمة البحث على الخط المباشر للأكاديمين من الطلاب والباحثين وقد استمر في العمل ست سنوات من عام 2001 وحتى عام 2006.

اعتمد الفهرس الموحد على تطبيق نموذج FRBRفي عرض نتائج البحث كما هو موضح على النحو التالي

 

  

 

 

 

 

 VTLS

 Virtua’s FRBRized catalog.

 

 

 

 

 

تحديات تواجه فهارس المكتبات العربية

 إن بيئة النشر العربية تحتاج إلى تطبيق هذا المعيارفي ظل وجود مجموعة من التحديات الممثلة في النقاط التالية

  • تنوع إصدارات وعاء الموضوع الواحد مع الاختلاف في :
  •  دار النشر
  • سنة النشر
  • السلسلة
  • إعادة الاصدار والطبع مع اختلاف عدد الصفحات
  • إعادة الاصدار والطبع مع اختلاف بيان المسئولية
  • المترجمات
  • التنوع في أشكال أوعية المعلومات نتاج مخرجات العصر الحديث ( مطبوعة – غير مطبوعة ( CD- DVD- Cassette- Video).
  • الحاجة إلى تقليل كلفة الفهرسة.
  • تلبية احتياجات المستخدمين ومعالجة أكثر فعالية لمجموعة واسعة من الاحتياجات المرتبطة بمختلف أنواع المواد ومختلف السياقات ضمن التسجيلات الببليوجرافية التي تستخدم فيها .
  • مواكبة النمو المستمر للنشر والإنتاج الفكري وعلى الجانب الآخر حاجة متزايدة للتكيف إلى استيعاب التغيير الناتج عن ظهور أشكال جديدة عن طريق النشر الإلكتروني ، وظهور شبكات الوصول إلى مصادر المعلومات.

ومع هذا التنوع في أوعية المعلومات فان المستخدم العربي في حاجة إلى معرفة العلاقات التي ترتبط بهذا التنوع الهائل من أوعية المعلومات .

 

الخلاصة

يتضح من العرض السابق أن هذا النموذج يقدم منظور جديدة لبناء العلاقات الببليوجرافية والتسجيلات الاستنادية كما وضع أساسيات واضحة المعالم لمساعدة القائمين على إعداد قواعد الفهرس مستقبلاً ومصممي النظام بحيث تقابل احتياجات المستفيدين.

وعلى ذلك يمكن الخروج بمجموعة من النقاط التي توضح أهمية هذا المعيار وأهدافه التي يسعى إليها.

  • مقابلة احتياجات المستفيدين فالمستفيد هو الهدف الأول والنهائي فهو الركيزة الأساسية لهذا المعيار.
  • إعداد شبكة من العلاقات الببليوجرافية.
  • ترتيب الكيانات المتصلة في شكل هرمي.
  • الحصول على المعلومات بسهولة ويسر وبشكل أدق.
  • الربط بين المصادر المختلفة للحصول على الكتاب (فهرس المكتبة والناشرين).
  • الربط بين فهرس المكتبة وشبكة المعلومات الدولية (الانترنت).
  • سهولة الحصول على مصادر المعلومات مع تعدد الأشكال والأنواع.
  • تجميع الكيانات المختلفة لأوعية المعلومات والتي ترتبط ارتباطا منطقياً مع بعضها البعض.
  • يهتم بفهرسة الكينات الرقمية digital objectivesاعتماداً على قواعد RDA.
  • يصبح نموذج FRBRذات أهمية خاصة لفهارس المكتبات بمواقع التعليم الإلكتروني والتي تحتوي على مصادر التعلم المختلفة بكافة أشكالها وأنواعها لتجميع الكيانات المختلفة وتيسير عملية الوصول السهل والسريع لأوعية المعلومات.

وتظهر هذه الأهمية بوضوح في ظل اعتماد الجودة في التعليم الأكاديمي والدعوة إلى تطبيق مفهوم التعليم الإلكتروني على الخط المباشر والتحول إلى المقررات الرقمية.

  • يرتبط FRBRارتباطاً وثيقاً بقواعد RDA  والمتضمنة بقواعد الفهرسة الأنجلو أمريكية، حيث أن قواعد RDAكيان غير مكتمل الأبعاد ويعتمد في بناءه وتركيبه على نموذج FRBR.
  • إضافة العديد من العلاقات في التسجيلات الاستنادية.
  • نموذج يقدم تصور للأنظمة المستقبلية وقواعد الفهرسة والممارسة العملية.
  • نموذج جديد لتركيب التسجيلات الببليوجرافية والاستنادية.
  • وضع معيار موحد عند بناء شكل اتصال معياري عربي بين المكتبات عند انشاء فهرس موحد.
  • خفض التكاليف عن طريق التقليل من فهرسة المواد المكررة.
  •  يدعم النموذج فكرة تسوق المرة الواحدةone stop shopping  للبحث عن عمل معين مع عرض كل مظاهره وتجلياته ، وكذلك جميع الأعمال المتعلقة بها  في تجمعات منطقية ، بحيث
    أ. يمكن للمستخدم أن يختار بسهولة أو لا يختار مادة بالتعرف على جميع التعبيرات / المظاهر المادية ، بصرف النظر عن الأعمال ذات الصلة.
    ب. يمكن للمستخدم أن يختار بسهولة أو لا يختار مادة بالتعرف على جميع الأعمال ذات الصلة ، بصرف النظر عن التعبيرات/ المظاهر المادية.
    ج. يمكن للمستخدم أن يختار بسهولة أو لا يختار مادة بالتعرف على جميع الأعمال عن العمل ، بصرف النظر عن التعبيرات / المظاهر المادية للعمل أو الأعمال المتصلة بها.
  • يجعل من الواضح العلاقة بين مادة موصوفة في البند وبند آخر في الفهرس بحيث تمكن المستخدم من ربط الموارد المفيدة الأخرى التي لها صلة بالمادة المفهرسة.

 

  • يتيح من خلال وصلات إلى أعمال أخرى للمؤلف نفسه ، والموضوع نفسه. كما أود الإشارة إلى وجود نوعين من الوصلات والروابط- وصلات بين مختلف السجلات الببليوغرافية ووصلات ذات الصلة بالموارد الخارجية.
  • يشمل وصلات وروابط لبيع الكتب على الانترنت.

وبذلك يتطلب الأمر إعادة النظر في العلاقة بين عناصر البيانات في السجلات الببليوجرافية واحتياجات المستخدم وما يترتب عليه وجود معيار متفق عليه دولياً.