احصائيات 2016

الابحاث المستلمة: 73

الابحاث المقبولة: 32

الابحاث المرفوضة: 21

قيد التحكيم: 20

الدراسات المنشورة: 31

العروض المنشورة: 7

البحوث الجارية: 3

Google AdSense

دراسة تحليلية لمشروع الفهرسة أثناء النشر للكتب الصادرة في مجالي العلوم الطبيعية والتطبيقية للفتره من 2000- 2005 / فاطمة احمد السامرائي Print E-mail
العدد 28، مارس 2012

 

دراسة تحليلية  لمشروع الفهرسة أثناء النشر للكتب الصادرة  في مجالي العلوم الطبيعية والتطبيقية للفتره من 2000- 2005

 

فاطمة احمد السامرائي

مدرس مساعد، قسم المكتبات والمعلومات

كلية اربد الجامعية، جامعة البلقاء التطبيقية

This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

 

المستخلص

هدفت الدراسة الى تحليل مشروع الفهرسه أثناء النشر الذي تبنته المكتبة الوطنية  باعتباره يساهم في توحيد الجهود الفنية للمكتبات وتوحيد وتفعيل عملية الدقة والاسترجاع ، وذلك من خلال  تحليل حجم الكتب المودعة والمفهرسة من قبل دائرة الفهرسه أثناء النشر للتوصل الى حجم الكتب المودعه في المكتبه الوطنيه باعتبارها الواجهه الثقافيه للبلد ومرآة نهضتهة الثقافية والعلمية . حيث قسمت الدراسة الى قسمين : الاول : يتناول دراسة وتحليل الكتب المودعة وفق متغيرات ( الموضوع والمكان والسنوات ودور و أماكن النشر ) ، والثاني : ينتاول  تحليل ارقام التصنيف للكتب المودعه في موضوعي العلوم الطبيعية والعلوم التطبيقية والتي يرمز لها حسب تصنيف ديوي العشري ب )500, 600  للتعرف على مدى صحة ودقة الارقام المعطاه من قبل الدائرة ، حيث تم تحديد السنوات من 2000-2005 للكتب باللغتين العربيه والانجليزيه . حيث بلغ مجموع الكتب العربية  740كتاب  لكلا الموضوعين  بينما مجموع الكتب باللغة الانجليزيه 47 كتاب .

وتوصلت الدراسه الى ان اغلب النتاج المؤلف كان في مجال العلوم التطبيقية حيث بلغت 608 كتاب بينما العلوم الطبيعية 179 كتاب ,واغلبه باللغة العربية ، كما كانت سنة 2004 اكثر الأعوام انتاجا بنسبة (21.98%) يليها عام 2002 بنسبة (19.69%) بالإضافة الى قيام اغلب المؤلفين بنشر مؤلفاتهم على نفقتهم حيث احتل النسبة الأكبر وهي ( 13.6% ) تليها دار صفاء وتركزت اغلب النشر في مدينة عمان لعدم توفر فروع لدور النشر الاردنية في اغلب المحافظات . وفيما يتعلق بارقام التصنيف ، فقد بلغ   مجموع ارقام التصنيف  المطابقه تماما لما موجود في خطة التصنيف  622 كتاب , والكتب المطابقه الى حد ما 144 كتاب , اما مجموع الغير مطابقة 21كتاب . وكان التاليف في الموضوعات العامه أكثر منه في الموضوعات الدقيقة .

   واوصت الدراسة بضرورة التأليف بلغات اخرى وضرورة دعم مشروع الفهرسه أثناء  النشر للمكتبة الوطنية بالكوادر المتخصصة لتفعيل دورها وخدماتها للصالح العام.

 

الاستشهاد المرجعي

سامرائي، فاطمة احمد. دراسة تحليلية  لمشروع الفهرسة أثناء النشر للكتب الصادرة  في مجالي العلوم الطبيعية والتطبيقية للفتره من 2000- 2005.- Cybrarians Journal.- ع 28 (مارس 2012) .- تاريخ الاطلاع >أكتب هنا تاريخ الاطلاع على البحث<.- متاح في >أكتب هنا تاريخ الاطلاع على البحث<

 


 

 

القسم الاول : الاطار العام للدراسة :

مشكلة الدراسة :

من خلال تصفح بطاقات الفهرسة أثناء النشر الصادرة من المكتبة الوطنية الأردنية تبين وجود عدة مشاكل منها:

1.     تنوع في كتابة المعلومات الببليوغرافية لبطاقة الفهرسة اثنلء النشر ( بين تدوين المعلومات بشكل بطاقي واعطاءها بشكل مبوب ) .

2.     لايوجد معيار لمحتوى المعلومات الببليوغرافية المعطاة عن المصدر المفهرس

3.     عدم وجود معلومات تبين رقم  الطبعة المستخدمة من تصنيف ديوي العشري سواء الطبعة المعربة أم الطبعة الإنجليزية (الكاملة أم المختصرة).       

4.     أغلب الأرقام المعطاة تمثل الموضوع بشكل عام وتتجنب التخصيص وهو ما يظهر واضحا من خلال طول الرقم.

5.     عدم استخدام الجداول المساعدة بشكل واضح مع أرقام التصنيف لضمان الدقة والتخصيص معا.

6.     تفاوت بين رقم التصنيف المستخدم وبين الواصفات المعطاة  للمصدر نفسه والمكتوبة اسفل بطاقة الفهرسة اثناء النشر.      

 

الهدف من الدراسة :

1.     التعرف على حجم النتاج الفكري المودع في المكتبة الوطنية .

2.     التعرف على السنوات الاكثر انتاجا وتاليف في الاردن .

3.     التعرف على طبيعة نشر الكتب والاماكن ودور النشر الاكثر انتاجا .

4.     التعرف الى طبيعة الموضوعات الأكثر تأليفا ودراسة في الأردن من خلال تحليل أرقام التصنيف للكتب المنشورة والمودعة في المكتبة الوطنية.   

5.     الوقوف على مدى دقة الأرقام المعطاة وتناسبها مع المصدر المفهرس.

6.     مدى تطابق الأرقام المستخدمة مع الواصفات الدالة عليها للوقوف على مدى الدقة في إعطاء أرقام التصنيف للمصادر المفهرسة وإعطاء التوصيات المناسبة .

 

أهمية الدراسة :

1.     لما للمكتبة الوطنية من أهمية  باعتبارها الواجهة الثقافية للبلد وبالتالي فان مشروع الفهرسة أثناء النشر الذي تتبناه سيساهم في توحيد الجهود الفنية للمكتبات و توحيد وتفعيل عمليات الدقة و الاسترجاع.

2. لاعتماد معظم المكتبات في الاردن وبلدان اخرى على ارقام التصنيف المعطاة من قبل دائرة المكتبة الوطنية قي تصنيف وترتيب مصادرها التي تقتنبها ، لذا مضطلعة بمسؤلية اعطاء ارقام تصنيف وفهرسة موادها على اعلى مستوى من الدقة والصحه .

 

أسئلة الدراسة:

1.     ما مدى صحة ودقة أرقام التصنيف المعطاة من دائرة الفهرسة أثناء النشر في المكتبة الوطنية ؟

2.     هل جميع أرقام التصنيف تتناسب مع الواصفات المعطاة ؟ 

3.     هل خطة التصنيف المعتمدة في الدائرة تفي بأغراض الحصول على أرقام تصنيف دقيقة للمادة المفهرسة ؟ 

4.     ما هي دور النشر الأكثر إنتاجا ونشرا للكتب في الأردن؟

5.     ما هي السنوات الأكثر إنتاجا للكتب في الأردن في مجال العلوم الاجتماعية والعلوم البحتة والتطبيقية وما هي أقلها؟

 

المنهجية  والأداة :

بالرجوع إلى الببليوغرافيا الوطنية الأردنية: السجل السنوي للسنوات 2000-2005 لحصر  أعداد الكتب الصادرة في الأردن خلال الفترة من 2000-2005 و تم تحليل بطاقات الفهرسة أثناء النشر للكتب المتضمنه فيها ، والتي صدرت إلى وقت إعداد الدراسة، وتم تحليل الكتب في موضوع العلوم البحته 500 و العلوم التطبيقية  600 , حيث قسمت الدراسة الى قسمين :

الاول : تحليل المعلومات الببليوغرافية  حسب متغيرات الدراسة من حيث الفترة الزمنية واماكن ودور النشر والموضوعات الأكثر إنتاجا، بإعداد جدول لتفريغ المعلومات المجمعة  يتضمن المعلومات الببليوغرافية المتضمنة في البطاقة والتي خضعت للدراسة .

 ثانيا : تدقيق  أرقام التصنيف عن طريق مطابقة  الأرقام المعطاة  في البطاقة مع  خطة التصنيف  المعتمدة، إضافة إلى دراسة مدى تطابق تلك الأرقام مع الواصفات، للتأكد من مدى دقة أرقام التصنيف المعطاة ومدى صحتها ، ولتحقيق ذلك فقد  أعطيت ثلاث احتمالات وهي:

أ - الرقم مطابق ,إذا تطابقت أرقام التصنيف المعطاة مع الخطة المعتمدة مع الواصفات المعطاة من قبل الدائرة.

ب - مطابقة إلى حد ما , إذا لم تتطابق أرقام التصنيف المعطاة مع الخطة المعتمدة ، وذلك نتيجة ( عدم استخدام الجداول المساعدة للحصول على الدقة بشكل اكبر، وكذلك أحيانا تميل الأرقام إلى العمومية رغم وجود أرقام أكثر دقة) .

ج - غير مطابقة ,  إذا لم تتطابق الأرقام المعطاة مع الخطة المعتمدة بشكل واضح  ووضعت في رقم آخر.

 

الحدود :

الحدود الشكلية: الكتب المودعة في المكتبة الوطنية الأردنية وتم أعداد بطاقة فهرسة أثناء النشر لها.

الحدود الجغرافية: الكتب الصادرة في الأردن و المودعة في المكتبة الوطنية الأردنية.

الحدود اللغوية:الكتب باللغتين العربية والإنجليزية.  

الحدود الموضوعية: العلوم البحتة500   ، العلوم التطبيقية  600

 

التعريفات الاجرائية

مفهوم الفهرسة :تعرف الفهرسة بأنها عملية الإعداد الفني لأوعية ومصادر المعلومات من كتب ومخطوطات ودوريات ومواد سمعية وبصرية ومصغرات فيلمية.

مفهوم التصنيف:ترتيب الأشياء وتجميعها بحسب درجات تشابهها وفصل بعضها عن بعض بحسب درجات تباينها, بمعنى جمع الأشياء المتشابهة بعضها مع بعض وفصل الأشياء المتشابهة بعضها عن بعض والتشابه قد يكون في النوع أو الشكل أو في الأصل أو من الزمن.

مفهوم الفهرسة اثناء النشر: مفهوم مكتبي حديث يهدف إلى توحيد العمل الفني وتوفير وقت أخصائي المكتبات وتسهيل الوصول الى أوعية المعلومات.

  المكتبه الوطنيه : وصفت منظمة اليونسكو الدولية عام 1970 تعريفاً عاما للمكتبة الوطنية وبصرف النظر عن تسمياتها المختلفة من دولة لدولة" أنها المكتبة المركزية المسؤولة عن جمع النتاج الفكري وحفظة الذي يطبع وينشر في البلاد وهي المكتبة المعنية باستلامها النسخ الإجبارية وفق قوانين الإيداع الذي اتخذته أغلب دول العالم".

 

الدراسات السابقة:

1. عملية التصنيف في برنامج اليسير (1)

       هدفت هذه الدراسة إلى أن ,هناك الكثير من الكتب المطبوعة في المملكة أو صادرة عن دور النشر بالمملكة توجدبها بطاقة الفهرسة أثناء النشر الصادرة من مكتبة الملك فهد الوطنية ، التي تحتويعلى البيانات الببليوجرافية و رقم التصنيف التي تساعد أمين المكتبة أو المركز فيعملية إدخال البيانات الببليوجرافية.كما يعد التصنيف و الفهرسة من مجالاتالتعاون بين المكتبات و مراكز المعلومات لما تحققه من توفير للوقت و الجهد والنفقات ، و لتحقيق هذا الهدف فقد تم إعداد الفهرس الموحد الذي يحقق هذا الهدف.

2. المؤتمر التاسع بمكتبة مبارك ببور سعيد في الفترة من 28-30-2005 ورقه بعنوان "الفهرسة أثناء النشر"(2)

      هدفت هذه الدراسة الى التعريف بالكتاب وأهميته وكذلك الطباعة ودورها في النشر, كما بينت مزايا الفهرسة أثناء النشر ومنها:

1.أن هناك كثير من الوقت الضائع المفقود بين صدور المطبوعات واقتنائها وصدور البطاقات المطبوعة لها.

2.توفير وقت وجهد أخصائي المكتبات

3.تساعد على وحده العمل الفني.

4.تساعد على إن يعلن الكتاب عن نفسه بدقه وكمال للقارئ ولبائع الكتب والمكتبي والببليوغرافي.

5.يقضي على الاختلافات في الآراء ويساعد على الاتفاق و التوحيد من اجل ذلك فقد حاولت الدول العربية إتباع ذلك ,وذلك أثناء مؤتمر الأعداد والببليوغرافي للكتاب العربي بالرياض سنه 1983, فقد أوصي بإنشاء جهاز فني في كل قطر عربي لفهرسة وتصنيف الإنتاج الفكري الصادر في ذلك القطر.

 

القسم  الثاني :الاطار النظري للدراسة

 

أولاً: مفهوم الفهرسة أثناء النشر

مفهوم مكتبي حديث يهدف إلى توحيد العمل الفني وتوفير وقت أخصائي المكتبات وتسهيل الوصول الى أوعية المعلومات. (3)

-        إثبات معلومات الفهرسة كاملة في الكتاب قبل نشرة ويطلق عليها الفهرسة من المنبع (cataloging in source) أي فهرسة الكتاب مركزياً من نسخة يقدمها الناشر أو المؤلف أو الطابع لهذا الجهاز المركزي بحيث تكون بطاقة الكتاب جاهزة في نفس يوم نشره وتظهر بطاقة الكتاب مطبوعة خلف صفحةالعنوان أي صفحة من الصفحات الأولى من المطبوع. (4)

-        برنامج أقامته مكتبة الكونجرس لفهرسة أوعية المعلومات أثناء النشر ويقدم برنامج الفهرسة أثناء النشر إلى المكتبات الوطنية لفهرسة الكتب إلى النشر ويشترك الناشرون في هذا البرنامج النص الكامل الكترونيا إلى مكتبة الكونجرس وهو النص المؤهل إلى النشر وتقوم المكتبة بعد ذلك بإنشاء تسجيله ببلوغرافية تعرف باسم (cip.data) .(5)

 

ثانياً: نظرة تاريخية (6)(7)

الفهرسة أثناء النشر ليست وليدة تلك الأيام فقد قادت تلك التجربة الدائرة مكتبة الكونجرس الأمريكية في الفترة (1958-1959)وسماها العالم رانجاثان بفهرسة ما قبل الميلاد وقد قامت بتلك التجربة مكتبة الكونجرس بالتعاون مع مكتبة وزارة الزراعة بفهرسة 1203 قبل نشرها مستخدمة ظهر صفحة العنوان

وفي أول 1971 قامت مكتبة الكونجرس ببرنامج جديد للفهرسة في المصدر أو المنبع لأنة يستوعب كل الأوعية بما فيها الكتب والهدف تزويد المستلم بمعلومات فهرسه قياسية ومعدة إعداد الفني لا يستطيع استخلاصها بنفسه.

 

ثالثاً: مراحلتطورها

حاولت الدول العربية إتباع ذلك أثناء مؤتمر الإعداد والببليوغرافي في الكتاب العربي في الرياض فقد أوصي بإنشاء جهاز في كل قطر عربي لفهرسة وتصنيف النتاج الفكري عام 1973 الصادر في ذلك القطر قبل نشرة حيث يطبع على داخل الكتاب ظهر صفحة العنوان نموذج لبطاقة كاملة بها جميع البيانات والببليوغرافي حسب القواعد المقننة وتكررت نفس التوحيد في المؤتمر الثاني للأعداد والببليوغرافي في الكتاب العربي ببغداد سنة 1977 حيث أوصى المؤتمر أن تقوم المكتبات ودور الكتب الوطنية القطرية أو مراكز الإيداع .

 

رابعاً: نطاق المشاركة في برنامج الفهرسة أثناء النشر(8)

تشترك دول أخرى غير الولايات المتحدة الأمريكية ببرامج الفهرسة أثناء النشر الخاصة بها مثل استراليا, البرازيل, ألمانيا, الاتحاد السوفيتي( سابقا), بريطانيا وغيرها حيث تضمنت الببليوغرافيا الوطنية البريطانية وأشرطة الفهرسة المقروءة آليا مداخل الفهرسة أثناء النشر. وتنتشر الفهرسة أثناء النشر حالياً في معظم دول العالم أما على المستوى العربي فلا تستخدم إلا في بعض الدول العربية مثل الأردن, مصر والسعودية.

 

خامساً: آلية إعداد بطاقة الفهرسة أثناء النشر

هناك عناصر لا بد من توافرها في بطاقة الفهرسة أثناء النشر منها المؤلف, العنوان, بيان السلسلة, الملاحظات, المداخل الموضوعية والمداخل الإضافية الأخرى, رقم الطلب لمكتبة الكونجرس (رقم التصنيف وفقاً لنظام تصنيف مكتبة الكونجرس) والواصفات أو رؤوس الموضوعات, رقم التصنيف العشري لديوي, رقم بطاقة مكتبة الكونجرس, الرقم الدولي المعياري للكتب ISBN. (9)

أمثله على بطاقات الفهرسة أثناء النشر: 1-مثال باللغة الإنجليزية

 

Library of congress cataloging –in-publication data

Taylor , Ariene G ,1941-

        Introduction to cataloging and classification / Bohdans .Wynar .-              8thed./ Ariene G .Taylor

       633p.17*25cm .-(library science text series)

       Includes bibliographical reference and index .

ISBN 0-87287-811-2(cloth) -       ISBN 0-87287-967-4(paper) -

       1.cataloging   2.classification-books    3.anglo-american cataloging rule a. wynar ,Bohdans. Introduction to cataloging and classification b. title c. series

z693.w941991                                                                                cip

025.3---dc20                                                                                 91-24851

 

 

 

 

 

 

2-مثال باللغة العربية

 

سادساً: الصعوبات والتحديات التي تواجه برنامج الفهرسة أثناء النشر(10)

1.      عدم وجود أخصائي مكتبات في كل دور النشر ليقوم بتلك المهمة أثناء نشر الكتاب.

2.عدم اتفاق المفهرسين وأخصائي المعلومات العرب على توحيد أساليب وأدوات

الفهرسة والتصنيف .

 

سابعاً: الايجابيات لبرنامج الفهرسة أثناء النشر

1. توفير وقت وجهد أخصائي المعلومات.

2.      توحيد العمل الفني وتحسين مستواه. 

3.      يساعد على أن يعلن الكتاب عن نفسه بدقه للقارئ وبائع الكتب والمكتبي.

4.      الاقتصاد في النفقات.

5.      مساعدة المكتبات وخاصة التي لا تملك أخصائي ومفهرسين مؤهلين.

 

    وعلى الرغم من العيوب التي تواجه الفهرسة أثناء النشر إلا أنها عامل مساعد في إعداد فهارس على نطاق العالم كله، وأن كل دوله تقوم بتضمين الكتب التي تنشر بها بطاقة فهرسه فإن ذلك سيساعد على فهرسة الكتاب مره واحده مما يؤدي إلى تقليل الجهود المبذولة في هذا المجال.

وبذلك فالفهرسة أثناء النشر لها أهميه كبيرة لا تقل عن أي فرع من فروع علم المكتبات فلذلك من الأفضل للدول غير المشاركة في مثل هذا البرنامج الاشتراك حالاً دون تردد لتخفف على نفسها أعباء كثيرة وعلى مراكز المعلومات والمكتبات ومتخصصي المكتبات.

مديرية الببليوغرافيا الوطنية الأردنية

تتولى هذه المديرية إصدار الببليوغرافيا الوطنية الأردنية وتوزع هذه المديرية إلى ثلاث أقسام وهي:

-قسم الببليوغرافيا والفهرس الموحد.

-شعبة الفهرسة والتصنيف.

 

وهي الشعبة التي تقوم بعمليات إعداد بطاقة الفهرسة أثناء النشر وهذه الشعبة يعمل فيها موظف واحد يحمل درجة البكالوريوس في المكتبات ويتم استخدام خطة تصنيف ديوي العشري المعدلة الطبعة 21 وأيضا يعتمدون على الواصفات وبالتحديد الواصفة الأولى في وضع رقم التصنيف للكتاب.

-أبرز مهام المديرية:-

قسم الببليوغرافيا والفهرس الموحد :-

1- إصدار الببليوغرافيا الوطنية الأردنية: السجل السنوي للنتاج الفكري في المملكة سنويا ويضم الكتب المودعة.

2-إصدار كشافات متخصصات بناء على طلب الباحثين.

شعبة الفهرسة والتصنيف:-

1-فهرسة وتصنيف وتكشيف أوعية المعلومات الواردة للدائرة وإدخال البيانات الببليوغرافية إلى الحاسوب.

2. تقديم خدماتالفهرسة أثناء النشر.

 

 

القسم الثالث : التحليل الاحصائي

3-1: تحليل عام لبطاقات الفهرسة أثناء النشر حسب المتغيرات المدروسة

3-1-1 : توزيع الكتب العربية والإنجليزية حسب السنوات

السنة

الموضوع

2000

2001

2002

2003

2004

2005

المجموع والعدد

العدد والنسبة

العدد والنسبة

العدد والنسبة

العدد والنسبة

العدد والنسبة

العدد والنسبة

كتب عربية

كتب إنجليزية

كتب عربية

كتب إنجليزية

كتب عربية

كتب إنجليزية

كتب عربية

كتب إنجليزية

كتب عربية

كتب إنجليزية

كتب عربية

كتب إنجليزية

500

38

4.83%

صفر

19

2.41%

2

0.25%

33

4.19%

1

0.13%

28

3.56%

4

0.51%

26

3.3%

3

0.38%

21

2.67%

4

0.51%

179

22.74%

600

88

11.18%

صفر

91

11.57%

8

1.02%

119

15.12%

2

0.25%

92

11.69%

6

0.76%

135

17.15%

9

1.15%

50

6.35%

8

1.02%

608

77.26%

المجموع

النسبة

126

16.01%

صفر

110

13.98%

10

1.27%

152

19.31%

3

0.38%

120

15.25%

10

1.27

161

20.45%

12

1.53%

71

9.02%

12

1.53%

787

100%

المجموع

النسبة

126

16.01%

120

15.25%

155

19.69%

130

16.52%

173

21.98%

83

10.55%

 

جدول رقم (1) توزيع الكتب العربية والإنجليزية حسب السنوات

 

    من خلال الجدول اعلاة بلغ مجموع الكتب العربية والإنجليزية حسب السنوات (787) في موضوعي العلوم الطبيعية( 500) والعلوم التطبيقية (600) ، وتصدرت  العلوم التطبيقية النسبة الأكبر،  حيث بلغ مجموعها (608) كتاب وبنسبة (77.26%) بينما كان مجموع الكتب الصادرة للعلوم الطبيعية (179) كتاب وبنسبة (22.74%) ويعزى ذلك إلى أن العلوم التطبيقية من الموضوعات الحيوية والمتجددة ، وان فترة الدراسة شملت استحداث جامعات تدرس مناهج علمية تطبيقية مما شجع الأساتذة على التأليف في تلك المجالات بالإضافة إلى أن وزارة التربية والتعليم خلال الفترة المدروسة عملت على تغيير المناهج الدراسية مما ساعد في هذه الزيادة.

  وعند توزيع الكتب الصادرة حسب السنوات لكلا الموضوعين تبين أن عام 2004 احتل النسبة الأكبر بمجموع (173) كتاب وبنسبة (21.98%) ويليها عام 2002 بمجموع (155) كتاب وبنسبة (19.69%) وكان أقل السنوات إنتاجا للكتب سنة 2005 بمجموع (83) كتاب وبنسبة (10.55%) كتاب ، وذلك مرتبط بالظروف الاقتصادية وثبات بعض المناهج وازدحام وقت الدارسين بالمتطلبات التدريسية مما حال دون توفر الوقت الكافي للتفرغ للبحث والكتابة هذا بالإضافة إلى قلة التشجيع والتحفيز للباحثين والكُتّاب في تلك الموضوعات .

 

 

3-1-2: حركة التأليف في موضوعي العلوم الطبيعية والتطبيقية حسب اللغة

تم تقسيم الكتب الصادرة إلى قسمين علوم طبيعية وعلوم تطبيقية لبيان حركة تأليف الكتب بالغتين العربية والإنجليزية خلال السنوات المدروسة:

 

الموضوع والسنوات

الكتب العربية

الكتب الإنجليزية

المجموع

 

500

600

500

600

 

2000

38

21.23%

88

14.47%

صفر

صفر

126(16.01%)

2001

19

10.61%

91

14.97%

2

1.12%

8

1.32%

120(15.25%)

2002

33

18.44%

119

19.58%

1

0.56%

2

0.33%

155(19.69%)

2003

28

15.64%

92

15.13%

4

2.23%

6

0.99%

130(16.51%)

2004

26

14.53%

135

22.2%

3

1.68%

9

1.48%

173(21.98%)

2005

21

11.73%

50

8.82%

4

2.23%

8

1.32%

83(10.55%)

المجموع

النسبة

165

92.18%

575

94.57%

14

7.82%

33

5.43%

787(100%)

 

جدول (2) : الكتب الصادرة في موضوعي العلوم الطبيعية والعلوم التطبيقية حسب اللغة

 

     يتبين من الجدول اعلاة أن أعلى السنوات إنتاجا في مجال العلوم الطبيعية ( 500) باللغة العربية هي عام( 2000) ومجموعها (38) كتاب وبنسبة (21.23%) ،يليها عام( 2002 )بمجموع (33) كتاب وبنسبة (18.44%),أما مجال العلوم التطبيقية (  600 )فكان عام( 2004 )بمجموع (135) كتاب وبنسبة (22.2%)  ، وذلك بسبب انتشار دور النشر وازدياد في عدد الجامعات المتخصصة وفتح تخصصات جديدة ، يليه عام (2002)بمجموع (119) كتاب وبنسبة (19.58%).

     أما الكتب الصادرة باللغة الإنجليزية مجال العلوم الطبيعية  ( 500) فكانت اعلى انتاجا الاعوام  (2003و 2005 )بمجموع (4) كتاب وبنسبة(2.23%) لكل منهما، يليه عام (2004 )بمجموع (3) كتب وبنسبة (1.56) , أما الكتب باللغة الانجليزية في مجال العلوم التطبيقية (600)فكان عام (2004 )بمجموع (9) كتب وبنسبة (1.48%) ،بعده عامي( 2001و 2005 )بمجموع (8) كتب وبنسبة (1.32%)  لكل منهما .

   استمر عدد النتاج الفكري بالتناقص حتى وصل في مجال العلوم الطبيعية ( 500) من عام (2003-2005)بين (28-21 ) كتاب ، وكذا الحال بالنسبة للكتب في مجال العلوم التطبيقية حيث وصل العدد في العام (2005 ) الى (50 )   كتاب بعد ما كان (135 ) في السنه السابقة له.

   وينطبق  الحال على الكتب المؤلفه باللغة الانجليزية فأعدادها لا تتجاوز أصابع اليد وبنسب متدنية جدا كما هو واضح في الجدول ، ويعود ذلك الى الأوضاع  السياسية الاقتصادية في العالم العربي.

   

 

 

3-1-3 : دور النشر الأكثر إنتاجا

 

دور النشر للكتب العربية والإنجليزية

عدد التكرارات

مجموع التكرار مع النسبة

المؤلف

1

107(13.6%)

دار الصفاء

1

97(12.32%)

دار ومكتبة الحامد

1

57(7.24%)

دار ومكتبة المجتمع العربي

1

46(5.84%)

دار وائل

1

44(5.59%)

دار عالم الثقافة

1

44(5.59%)

دار الشروق

1

40(5.02%)

دار المناهج

1

36(4.57%)

20-30 دار (دار الرواد للنشر)

1

23(2.92%)

10-19 دار

11

151(19.18%)

5-9 دار

6

37(4.7%)

1-4 دار

63

105(13.34%)

المجموع

النسبة

89

787

100%

 

جدول (3 ) :توزيع إنتاج الكتب حسب الناشرين

 

يتبين من الجدول أعلاه أن اغلب الكتب نشرت على نفقة المؤلف نفسه بمجموع( 107) كتاب وبنسبة (13.6%), وهو الذي يتولى عملية النشر لذا فان طبيعة نشر الكتاب ستكون بشكل أو بأخر بدائية ومتأخرة وقد يتأخر في وصولة للمستفيد الذي هو في أمس الحاجة إليه , وأدى غياب الدعم المؤسساتي والحكومي للنشر إلى ازدياد هذا الرقم بشكل كبير في الأردن .

ثم كان لدور النشر التجارية النصيب الاكبرمن نشر الكتب وعلى رأسها ( دار صفاء)  حيث نشرت( 97 )كتاب وبنسبة (12.32%) لما لهذه الدار اتصالات داخل الأردن وخارجة وتساهم في نشر الكتاب عربيا وعالميا من خلال اشتراكاتها في المعارض والعلاقات بالناشرين وارتباطها مع مؤسسات نشر أخرى, تليها دار ومكتبة المجتمع العربي حيث نشرت( 46) كتاب وبنسبة( 5.84%) ويليها دار وائل ودار عالم الثقافة بمجموع (44) كتاب وبنسبة (5.59%) لكل منهما ,ثم  دار الشروق بمجموع (40) كتاب وبنسبة( 5.02%), ودار المناهج ومجموعها( 36) كتاب وبنسبة( 4.57% )

أما الدور التي  قلت أعداد ما نشرته عن (40 ) كتاب  فقد دمجت تلك الدور حسب أعداد ما نشرته ،  ولذا قسمت إلى أربعة أقسام:

·         تشمل القسم الأول  دور النشر التي نشرت من 20-30 كتاب كان عدد تكرارها (1)وعدد كتبها( 23 )كتاب بنسبة( 2.92%)

·         يليها دور النشر التي نشرت من 10-19 كتاب كان عدد تكرارها (11) وعدد كتبها( 151) كتاب بنسبة (19.18%).

·         يليها دور النشر التي نشرت من 5-9  كتب كان عدد تكرارها (6) وعدد كتبها (37 )كتاب بنسبة (4.7%).

·          ثم  دور النشر التي نشرت من 1-4 كتب كان عدد تكرارها( 63) وعدد كتبها (105) كتاب بنسبة ( 13.34%)

    وكان من الأفضل أن تشترك الدور السابقة في تكتل نشر واحد للخروج بمواصفات

للكتاب المنشور أفضل من الوضع الراهن .

 

3-1-4: التوزيع الجغرافي لدور النشر في الاردن

 

مكان ودار النشر

العدد والنسبة

عمان

778 (98.86%)

محافظات أخرى

8(1.02%)

خارج الأردن

1(0.12%)

المجموع والنسبة

787(100%)

 

جدول (4) : توزيع الجغرافي لدور النشر في الأردن

 

      يبين الجدول اعلاة, أن دور النشر تركزت في مدينة عمان العاصمة بنسبة

( 98.86%) مما جعل اغلب المؤلفين يعتمدون على أنفسهم في عملية نشر مؤلفاتهم لعدم فتح فروع لدور النشر في باقي محافظات المملكة ليتمكنوا من نشر كتبهم خلالها ولتوفير جهودهم وأموالهم وكانت نسب المحافظات الأخرى قليلة بالنسبة للعاصمة فكانت (1.02%) نسبة المحافظات داخل الأردن و (0.12%) نسبة المحافظات خارج الأردن.

     لذا نوصي بان تكون هناك فروع أخرى لدور النشر في المحافظات للتخفيف على المؤلفين وتوفير جهودهم وتمكينهم من نشر مؤلفاتهم من خلال المحافظات التي يعيشون بها ويساعد على نشر الكتاب بشكل أفضل بحيث تصل إلى اعداد المستفيدين بأقصى سرعة ممكنة.

 

3-1-5: توزيع الكتب حسب الفروع العشرة الأساسية للموضوعي العلوم الطبيعية والعلوم التطبيقية

3-1-5-أ : فروع العلوم الطبيعية (500)

الرتبة

الموضوع كتابة

الموضوعات رمزا

العدد والنسبة للكتب العربية

العدد والنسبة للكتب الإنجليزية

المجموع

8

العلوم الطبيعية والرياضيات

500-509

4

2.23%

1

0.56%

5

2.79%

1

الرياضيات

510-519

57

31.84%

3

1.68%

60

33.52%

7

الفلك والعلوم  ذات العلاقة

520-529

7

3.91%

صفر

7

3.91%

2

الفيزياء

530-539

33

18.44%

صفر

33

18.44%

4

الكيمياء والعلوم ذات العلاقة

540-549

13

7.26%

1

0.56%

14

7.82%

4

علوم الارض  ( الجيولوجيا )

550-559

13

7.26%

1

0.56%

14

7.82%

9

الاحافير

560-569

1

0.56%

1

0.56%

2

1.12%

3

علوم الحياة(  علوم الاحياء )

570-579

20

11.17%

6

3.35%

26

14.52%

5

علوم النبات

580-589

9

5.03%

1

0.56%

10

5.59%

6

علوم الحيوان

590-599

8

4.47%

صفر

8

4.47%

 

 

المجموع

النسبة

165

92.17%

14

7.83%

179

100%

 

جدول (5/ أ ): توزيع الكتب حسب الفروع الأساسية لموضوع العلوم الطبيعية

 

   من خلال الجدول اعلاة نجد أن الكتب المؤلفة خلال السنوات( 2000-2005 )في فروع العلوم الطبيعية كانت أكثر تركيزا في ( 510-519 )وهي فروع الرياضيات والإحصاء بمجموع (60)كتاب وبنسبة( 33.52% ), ثم في ( 530-539 )وهي فروع الفيزياء بمجموع( 33 )كتاب وبنسبة(18.44%),يليها  الفروع من( 570-579 )وهي فروع علم الحياة ومجموعها (26 )كتاب بنسبة( 14.52%) ,ثم من( 540-549 )و (550-559 )وهي فروع الكيمياء وعلوم الأرض  بمجموع (14) كتاب وبنسبة (7.82%) لكل منهما .  بينما أصبحت النسبة تقل تدريجيا إلى أن وصلت إلى( 10 ) كتب وبنسبة (5.59%) كتب في (580-589 ) وهي  فروع علوم النبات ثم في(590-599 ) وهي فروع علوم الحيوان بمجموع (8) كتب وبنسبة (4.47% ), وتليها من (520-529), وهي فروع علوم الفلك بمجموع( 5 )كتب وبنسبة( 2.97%) وأخيرا كانت اقل نسبة في فروع علوم الاحافير من( 560-569 )بمجموع كتابين وبنسبة( 1.12%).

 

3-1-5-ب : فروع العلوم التطبيقية (600)

الرتبة

الموضوعات كتابة

الموضوعاترمزا

العدد والنسبة للكتب العربية

العدد والنسبة للكتب الإنجليزية

المجموع

6

العلوم التطبيقية (عام )

600-609

12

1.97%

2

0.33%

14

2.3%

2

العلوم الطبية (الطب )

610-619

139

22.86%

5

0.82%

144

21.68%

4

الهندسة والعمليات المرتبطة بها

620-629

33

5.43%

5

0.82%

38

6.25%

5

الزراعة

630-639

20

3.29%

2

0.33%

22

3.62%

3

الاقتصاد المنزلي وحياة الاسرة

640-649

101

16.61%

1

0.17%

102

16.78%

1

ادارة الاعمال والعمليات المساعدة

650-659

243

39.97%

16

2.63%

259

42.6%

8

الهندسة الكيمياوية

660-669

6

0.98%

1

0.17%

7

1.15%

7

الصناعة والتصنيع

670-679

8

1.32%

صفر

8

1.32%

9

الصناعة لاستعمالات معينة

680-689

5

0.82%

صفر

5

0.82%

7

المباني والبناء

690-699

8

1.31%

1

0.17%

9

1.48%

 

 

المجموع

النسبة

575

94.56%

14

7.83%

608

100%

 

جدول (5/ب) : توزيع الكتب حسب الفروع الأساسية لموضوع العلوم التطبيقية

 

     من خلال الجدول أعلاه يتبين أن الكتب المؤلفة للسنوات( 2000-2005 )في الموضوعات( 600-699 )كانت أكثر تركيز في( 650-659 )وهي فروع إدارة الأعمال والمحاسبة بمجموع( 259 )كتاب وبنسبة( 42.6% ), تليها من(610-619 )وهي فروع العلوم الطبية ومجموعها( 144 )كتاب وبنسبة( 22.68%), ثم  في( 640-649 )وهي فروع الاقتصاد المنزلي ومجموعها( 102 )   كتاب وبنسبة(16.78%), وتليها من( 620-629 )وهي فروع الهندسة ومجموعها( 38 )كتاب بنسبة (6.25%) ثم من(630-639) لفروع الزراعة بمجموع( 22 )كتاب وبنسبة( 3.62% ) .   وتبدأ النسب بالانحسار وتقل بحيث تصل إلى(14 )كتاب وبنسبة (2.3%)  في الموضوعات من( 600-609 )وهي فروع التكنولوجيا، وتقل في( 690-699) وهي فروع الصناعة والمباني بمجموع( 9 )كتب وبنسبة (1.48%) ، ثم في (670-679 )وهي فروع الصناعة لمجموع (8)كتب وبنسبة (1.32%) وتليها في (660-669 )وهي فروع الكيمياء الصناعية بمجموع (7 )كتب وبنسبة( 1.15%) واقل هذه الموضوعات تأليفا للنتاج الفكري هو( 680-689) وهي فروع الصناعة بمجموع( 5 )كتب وبنسبة( 0.82%.)

 

    لذلك لابد من دعم التأليف في فروع التي كان الإصدارات فيها قليلة رغم أهميتها وخاصة أن اغلب الجامعات والمؤسسات التعليمية في الأردن هي حديثة الإنشاء وتتطلب مناهج ودراسات لدعمها ودعم النتاج الفكري فيها لمساعدة الطلاب والباحثين في الوصول إلى ما يريدونه  لتدعيم بحوثهم ومناهجهم.

 

3-2:تحليل أرقام التصنيف للكتب المفهرسة ضمن مشروع الفهرسة أثناء النشر

لغرض التعرف على واقع أرقام التصنيف المعطاة  للكتب المودعة في المكتبة الوطنية ومدى صحتها ومطابقتها للخطة المعتمدة ، قمنا بتحليل الموضوعات المدروسة ضمن موضوعي 500العلوم الطبيعية 600العلوم التطبيقية (انظر المنهجية ) وتبين لنا ما يلي:

3-2-1 :تحليل أرقام التصنيف لفروع العلوم الطبيعية لمعرفة مدى مطابقتها للأرقام المعتمدة في خطة تصنيف ديوي العشري

 

الموضوعات

نتيجة المطابقة والعدد والنسبة

 

المجموع

نعم

لا

إلى حد ما

كتب عربية

كتب إنجليزية

كتب عربية

كتب إنجليزية

كتب عربية

كتب إنجليزية

500-509

4

2.23%

1

0.56%

صفر

صفر

صفر

صفر

5

2.79%

510-519

37

20.67%

1

0.56%

6

3.35%

صفر

14

7.82%

2

1.12%

60

33.52%

520-529

2

1.12%

صفر

صفر

صفر

5

2.79%

صفر

7

3.91%

530-539

27

15.08%

صفر

صفر

صفر

6

3.35%

صفر

33

18.43%

540-549

7

3.91%

1

0.56%

صفر

صفر

6

3.35%

صفر

14

7.82%

550-559

3

1.68%

صفر

صفر

صفر

10

5.59%

1

0.56%

14

7.82%

560-569

صفر

صفر

صفر

صفر

1

0.56%

1

0.56%

2

1.12%

570-579

18

10.06%

5

2.7%

صفر

صفر

2

1.12%

1

0.56%

26

14.53%

580-589

8

4.47%

1

0.56%

صفر

صفر

1

0.56%

صفر

10

5.59%

590-599

5

2.79%

صفر

صفر

صفر

3

1.68%

صفر

8

4.47%

المجموع

النسبة

111

62.01%

9

5.03%

6

3.35%

صفر

48

26.83%

5

2.79%

179

100%

المجموع

النسبة

120

67.04%

6

3.35%

53

29.63%

 

جدول (5/أ) : مدى مطابقة أرقام التصنيف المعطاة في الببليوغرافية الوطنية الأردنية مع خطة التصنيف للموضوعات الفرعية للعلوم الطبيعية 500

 

    يبين الجدول اعلاة أرقام التصنيف الموضوعة من قبل دائرة الفهرسة أثناء النشر في  المكتبة الوطنية الأردنية، وبعد تحليل أرقام التصنيف للفروع  للعلوم الطبيعية كان عدد الكتب المطابقة في أرقامها مع خطة التصنيف ( 120)  كتاب بنسبة (67.04%) وهذا يدل على أن الفهرسة أثناء النشر أعطت أرقام قريبة ومعبرة عن الموضوع المطروق, بينما بلغ مجموع الأرقام التي كانت مطابقة إلى حد ما   ( 53 )كتاب بنسبة( 29.61%) ، وهي ( إما ينقصها الدقة بالرغم من وجود الرقم الدقيق في الخطة أو ينقصها استخدام الجداول المساعدة للتعبير عن المحتوى بشكل أفضل وبالتالي تحسين عملية الاسترجاع وزيادة الدقة في الاسترجاع.

أما عدد الكتب الغير مطابقة تماما فكانت( 6 )كتب بنسبة (3.35%) فهي رغم نسبتها القليلة إلا أنها قد تعكس اهتمامات مستفيدين في أمس الحاجة إليها وهي مصنفة في مكانها الغير متطابق أو المناسب لها فبذلك تكون عملية استرجاعها صعبة جدا بالنسبة للباحثين عنها.

  ويتضح أيضا من خلال الجدول أعلاه فان أكثر الموضوعات الفرعية  مطابقة كانت (510-519 ) ومجموعها (38 )كتاب بنسبة( 21.23%) ثم من( 530-539) ومجموعها( 27) كتاب بنسبة( 15.08%) وتليها (570-579 )مجموعها (23 )كتاب بنسبة( 12.85%) واقلها كانت من( 590-599) و (560-569) وعددها( 5) كتب بنسبة( 2.79%) لكل منها ،  ويقل عنها (550-559 )وعددها (3 )كتب بنسبة (1.68%) ، ومن ثم ( 520-529 )ومجموعها كتابين بنسبة (1.12%) واقلها كانت فروع من (560-569 )حيث لم يكن هناك إي كتاب .

    أما الكتب المطابقة إلى حد ما فكانت الموضوعات من (510-519 )بمجموع (16) كتاب بنسبة (8.94%) تليها من (550-559 )ومجموعها(11)كتاب بنسبة ( 6.15%) ثم الموضوعات من( 530-539 )و( 540-549) بمجموع(6)كتب لكل منهما بنسبة( 3.35%) واقلها كانت فروع من (500-509 )حيث لم يكن هناك أي كتب متطابق .

 

3-2-2: تحليل أرقام التصنيف لفروع العلوم التطبيقية لمعرفة مدى مطابقتها للأرقام المعتمدة في خطة تصنيف ديوي العشري

 

الموضوعات

نتيجة المطابقة والعدد والنسبة

 

المجموع

نعم

لا

إلى حد ما

كتب عربية

كتب إنجليزية

كتب عربية

كتب إنجليزية

كتب عربية

كتب إنجليزية

600-609

7

1.15%

2

0.32%

صفر

صفر

5

0.82%

صفر

14

2.3%

610-619

111

18.25%

4

0.66%

7

1.15%

صفر

21

3.45%

صفر

143

23.52%

620-629

28

4.61%

5

0.82%

1

0.16%

صفر

4

0.66%

صفر

41

6.74%

630-639

15

2.47%

2

0.32%

1

0.16%

صفر

4

0.66%

صفر

22

3.62%

640-649

85

13.98%

1

0.16%

3

0.49%

صفر

13

2.18%

صفر

102

16.78

650-659

207

34.04%

11

1.18%

3

0.49%

صفر

32

5.26%

4

0.66%

257

42.27%

660-669

4

0.66%

1

0.16%

صفر

صفر

2

0.32%

1

0.16%

8

1.31%

670-679

7

1.15%

صفر

صفر

صفر

1

0.16%

صفر

8

1.31%

680-689

5

0.82%

صفر

صفر

صفر

صفر

صفر

5

0.82%

690-699

7

1.15%

صفر

صفر

صفر

2

0.32%

1

0.16%

10

1.65%

المجموع

النسبة

476

78.29

26

4.27

15

2.47%

صفر

84

13.82%

7

1.15%

608

100%

المجموع

النسبة

502

81.56%

15

2.47%

91

14.97%

 

جدول (5/ب) مدى تطابق أرقام التصنيف المذكورة في الببليوغرافية الوطنية الأردنية مع خطة التصنيف للأقسام الموضوعية الفرعية للعلوم التطبيقية 600

 

من خلال الجدول السابق يتبين أن عدد الكتب المطابقة في أرقامها مع خطة التصنيف بلغت( 502 )كتاب وبنسبة (82.57%)وهذه نسبة جيده بالنسبة للتصنيف انه غير بعيد عن المجموع الكلي وهو (608) ،

    أما عدد الكتب المطابقة إلى حد ما بلغت( 91 )كتاب بنسبة (14.97%) وهي التي ينقصها الدقة وان الكتب الغير مطابقة تماما(15) كتاب بنسبة (2.47%) فهي نسبة واضحة إلى حد ما ولها تأثيرها .

 

   أما بالنسبة للتحليل الموضوعي فكانت نسبة الكتب المطابقه تماما في موضوع (650-659) ( 218 )كتاب بنسبة (35.22% ) وتليها في( 610-619) بمجموع( 115 )كتاب وبنسبة  (18.91%) وتليها في( 640-649) بمجموع (86) كتاب بنسبة( 14.14%)واقلها نسبة في (690 -699 )بمجموع (7) كتب وبنسبة( 1.15%) واقل منها في( 680-689 )و (660-669 )بمجموع(5 )كتب وبنسبة (0.82%). و   كانت نسب الكتب المطابقة إلى حد ما في (650-659 )بمجموع (36 )كتاب وبنسبة( 5.92%) وتليها من( 610-619 )بمجموع (22 )كتاب وبنسبة          ( 3.61%) تليها( 640-649 )بمجموع (13 )كتاب وبنسبة (2.18%) واقلها نسبة في( 670-679) بمجموع كتاب واحد وبنسبة( 0.16%) يليها من( 680-689) حيث لم ينشر فيها أي كتاب.

       تدعو هذه النتيجه الى ضرورة الاهتمام بمراجعة أساليب وأنظمة التصنيف المستخدمة من قبل الببليوغرافيةا الوطنية الأردنية واستخدام واصفة اقرب إلى الموضوع وعدم اعتماد الواصفة الرئيسية في كل الكتب وعدم التسرع في وضع الواصفات والاعتماد على محتوى الكتاب في وضعها لأنها بالنسبة لهم أساس عملية التصنيف. وذلك للحد من نسبة الكتب الوارده في مجموعة مطابقة الى حد ما وحتى تكون نسبة المطابقة اعلى.

 

3-3: مدى تكرار التأليف في الفروع  الموضوعية الدقيقة لموضوعي  500 ،600  حسب السنوات

    لغرض التعرف على أكثر الفروع الموضوعية إنتاجا وتأليفا في الفروع المدروسة ، تبين الجداول التالية أعداد ونسب التأليف من الفروع الدقيقة لكل موضوع مقسم حسب السنوات لكلا الموضوعين

2000

أرقام التصنيف المكررة

عدد التكرارات

الموضوعات

658.8

5  (3.97%)

إدارة التسويق

657.48

4   (3.17%)

المحاسبة المالية

647.9

4  (3.17%)

أنواع معينة من المساكن

649.7

2   (1.59%)

التربية الأخلاقية

657.1

2   (1.59%)

المحاسبة الأساسية

658.56

2   (1.59%)

ضبط الإنتاج

664.02

2   (1.59%)

عمليات التصنيع والاستخلاص

510

2   (1.59%)

الرياضيات

الأرقام التي تكررت مرة واحدة

103  (81.74%)

باقي أرقام من 500-699

المجموع النسبة

 

126100%

 

 

جدول (6/أ)المجال الموضوعي الذي تم التأليف فيه أكثر من غيرة لسنة 2000

 

2001

أرقام التصنيف المكررة

عدد التكرارات

الموضوعات

658

6 (5%)

إدارة الأعمال

658.8

4 (3.33%)

إدارة التسويق

530

4 (3.33%)

الفيزياء

617.1

3  (2.5%)

الجروح والإصابات

658.5

3  (2.5%)

إدارة الإنتاج

615.9

3 (2.5%)

علم السموم

615.882

2 (1.67%)

الطب الشعبي

520

2 (1.67%)

الفلك

638.1

2 (1.67%)

نحل العسل

641.8

2 (1.67%)

طهي أنواع معينة

641.5

2 (1.67%)

الطبخ

658.85

5 (4.17%)

التسويق الفردي

الأرقام التي تكررت مرة واحدة

82(68.18%)

باقي أرقام من 500-699

المجموع

النسبة

120

100%

 

 

جدول (6/ب)المجال الموضوعي الذي تم التأليف فيه أكثر من غيرة لسنة 2001

2002

أرقام التصنيف المكررة

عدد التكرارات

الموضوعات

658.8

8(5.16%)

إدارة التسويق

530.7

7(4.52%)

علم القياس

657.48

5(3.23%)

المحاسبة المالية

510

5(3.23%)

الرياضيات

647.9

4(2.58%)

أنواع معينه من المساكن

658.3

3(1.93%)

إدارة الأفراد

613.25

3(1.93%)

برامج تخفيف الوزن

519.53

2(1.29%)

الإحصاء الوصفي وتحليل التباين

657.42

2(1.29%)

محاسبة التكاليف

515.1

2(1.29%)

التحليل الرياضي

638.1

2(1.29%)

نحل العسل

612

2(1.29%)

الفسيولوجيا البشرية

649

2(1.29%)

العناية بالأطفال والمرضى والعجزة

الأرقام التي تكررت مرة واحدة

108(69.78%)

باقي أرقام من 500-699

المجموع

النسبة

155

100%

 

جدول (6/ج)المجال الموضوعي الذي تم التأليف فيه أكثر من غيرة لسنة 2002

2003

أرقام التصنيف المكررة

عدد التكرارات

الموضوعات

615.882

8 (6.15%)

الطب الشعبي

615.85

8 (6.15%)

علاجات متنوعة

613.2

4 (3.08%)

الأغذية والصحة

658.3

3 (2.31%)

إدارة الأفراد

646.75

2 (1.54%)

العناية بالجسم والشكل

621.3

2 (1.54%)

الهندسة الكهربائي

658.9

2 (1.54%)

إدارة منشات متنوعة

657

2 (1.54%)

المحاسبة

574.824

2 (1.54%)

الحاويات والبراميل والصناديق

646.72

2 (1.54%)

المظهر الشخصي

604.2

2 (1.54%)

الرسم الفني

621.319

2 (1.54%)

نقل وتوزيع التيار الكهربائي

604.20285

2 (1.54%)

التكنولوجيا

الأرقام التي تكررت مرة واحدة

89 (68.46%)

باقي أرقام من 500-699

المجموع

النسبة

130

100%

 

 

جدول (6/د)المجال الموضوعي الذي تم التأليف فيه أكثر من غيرة لسنة 2003

 

2004

أرقام التصنيف المكررة

عدد التكرارات

الموضوعات

649

8  (4.62%)

العناية بالأطفال والمرضى والعجزة

615.88

4  (2.31%)

العلاج التجريبي والشعبي

619

4   (2.31%)

الطب التجريبي

658.4

4   (2.31%)

الإدارة التنفيذية

646.72

4   (2.31%)

المظهر الشخصي

624.1

3   (1.73%)

الهندسة الإنشائية

615.85

3   (1.73%)

علاجات متنوعة

616.02

3   (1.73%)

مواضيع خاصة

657.8

2   (1.16%)

المحاسبة في مؤسسات معينة

649.3

2    (1.16%)

تغذية الأطفال

671.7

2    (1.16%)

التشطيب ومعالجة سطوح المعادن

621.381

2   (1.16%)

الالكترونيات

657.42

2   (1.16%)

محاسبة التكاليف

641.5

2    (1.16%)

الطبخ

671.5

2   (1.16%)

لحم المعادن وقطعها

658.3

2   (1.16%)

إدارة الأفراد

658.401

2   (1.16%)

التخطيط

الأرقام التي تكررت مرة واحدة

122  (70.52%)  

باقي أرقام من 500-699

المجموع

النسبة

173

100%

 

جدول (6/ه)المجال الموضوعي الذي تم التأليف فيه أكثر من غيرة لسنة 2004

 

 

2005

أرقام التصنيف المكررة

عدد التكرارات

الموضوعات

641.5

5    (6.02%)

الطبخ

649

4       (4.82%)

العناية  بالأطفال والمرضى والعجزة

510

4   (4.82%)

الرياضيات

519.5

4    (4.82%)

الرياضيات الإحصائية

649

2  (2.41%)

الإعلان والعلاقات العامة

515

2   (2.41%)

التحليل الرياضي

515.3

2   (2.41%)

التفاضل ومعادلات التفاضل

649.1

2   (2.41%)

الدعاية والإعلان

519.53

2   (2.41%)

الإحصاء الوصفي

الأرقام التي تكررت مرة واحدة

56  (67.47%)

باقي الموضوعات من 500-699

المجموع

النسبة

83

100%

 

جدول (6/و)المجال الموضوعي الذي تم التأليف فيه أكثر من غيرة لسنة 2005

 

بناء على الجداول السابقة تبين ما يلي :

1.      أن الموضوعات التي كانت أكثر تكرار هي موضوعات الإدارة والتسويق وإدارة الأعمال والطب الشعبي والعناية بالأطفال والمرضى والعجزة والطبخ هي الأكثر تأليف ويعزى ذلك للتطورات التي حدثت في مجال الإدارة والتسويق وإدارة الأعمال. كما يجب الاهتمام اكثر في التاليف للموضوعات الأقل نصيبا في التاليف مثل علوم الاحياء والاحافير.

2.      اغلب المؤلفات وأكثرها كانت في موضوعات العلوم التطبيقية خاصة سنة 2004

3.      النسبة الاكبر للكتب الصادرة في موضوع العلوم الطبيعية كانت في الفروع العامة مثل 530في عام 2001 و 510في عامي 2002 و 2005.

4.      التأليف بشكل عام في الفروع العامة للموضوع (ثلاثة أرقام) في حين لم يتجاوز أعلى طول لرقم التصنيف الثمانية أرقام فقط مما يدل على العمومية في التصنيف.

5.      اغلب الكتب المتكررة كانت بالكتب العربية أما الكتب الإنجليزية فكانت التكرار فقط في سنة 2003 فقط وبأعداد قليلة.

 

القسم الرابع: النتائج والتوصيات

اولا: النتائج

1.     أن عدد الكتب باللغة العربية لجميع السنوات كانت مجموعها (740) كتاب بينما عدد الكتب باللغة الإنجليزية كان مجموعها (47)كتاب.

2.     لا يوجد أي مؤلفات منشوره في الببليوغرافيا الوطنية الأردنية بلغات أخرى غير العربية والإنجليزية.

3.     لا يشرف على دائرة  الفهرسة أثناء النشر عليها أي جهة حكومية لدعمها ماديا ومعنويا لان عدد الموظفين قليل جدا وأنها توقفت عن نشر الببليوغرافية لعامي 2006-2007 بسبب الظروف الاقتصادية والنقل للدائرة إلى مبنى آخر.

4.     أن كل مؤلف ينشر كتابة على نفقته الخاصة وهناك تشتت في نشر الكتب في عدد كبير من دور نشر.

5.     دور النشر ليس لها فروع أخرى في المحافظات الأخرى غير العاصمة عمان مما يصعب من مهمة المؤلف في نشر الكتب التي ألفها.

6.     تبين أن هناك بعض الموضوعات لم يتم التأليف فيها بشكل كبير رغم أهميتها وحاجه الدارسين إليها في مجال بحوثهم ودراستهم.

7.     تبين أن هناك صحة   في تصنيف الكتب من قبل دائرة الفهرسة رغم حاجتها الى الاهتمام اكثر بالدقة ،  فكانت الكتب المطابقة لأرقام التصنيف المعطاة هي (622 ) كتاب والكتب الغير صحيحة تماما هي (21) كتب والكتب المطابقة إلى حد ما هي (144) كتاب.

 

ثانيا : التوصيات

1.      التركيز وتشجيع التأليف باللغة الإنجليزية وترجمة الكتب الأجنبية للتعرف على نتاجات الأمم الأخرى ودعم الفكر خاصة في موضوعات 500 العلوم الطبيعية و 600العلوم التطبيقية.

2.      تركيز التأليف في الموضوعات 500, 600  بلغات أخرى مثل اللغة الفرنسية أو اللغة العبرية أو لغات أخرى لدعم الباحثين والدارسين في هذه اللغات .

3.      دعم دائرة الفهرسة أثناء النشر وتوسيعها وزيادة عدد الموظفين والمفهرسين كي يكون هناك سرعة في إخراج الببليوغرافيةا ودعمها ماديا 

4.      أن تجمع دور النشر في تكتل نشر واحد يخرج بمواصفات للكتاب المنشور أفضل من التشتت الكبير في النسب.

5.      أن تقوم دور النشر بفتح فروع لها في المحافظات الأخرى للتخفيف على المؤلفين وتوفير جهودهم وتمكينهم من نشر مؤلفاتهم من خلال المحافظات التي يعيشون فيها ويساعد على نشر الكتاب بشكل أفضل بحيث تصل إلى المستفيدين بأقصى سرعة ممكنة.

6.      دعم التأليف في الموضوعات التي كان الإصدارات فيها قليلة رغم أهميتها وخاصة أن اغلب الجامعات والمؤسسات التعليمية في الأردن هي حديثة الإنشاء وتتطلب مناهج ودراسات لدعمها ودعم النتاج الفكري فيها لمساعدة الطلاب والباحثين في الوصول إلى ما يريدونه لتدعيم بحوثهم ومناهجهم.

7. مراجعة أساليب وأنظمة التصنيف المستخدمة من قبل الببليوغرافية الوطنية الأردنية واستخدام واصفة اقرب إلى الموضوع وعدم اعتماد الواصفة الرئيسية في كل الأوقات وعدم التسرع في وضع الواصفات والاعتماد على محتوى الكتاب في وضعها لأنها بالنسبة لهم أساس عملية التصنيف.

 

المصادر

1.مروة حامد السباعي "الفهرسة اثناء النشر"،2007   http//marwaadaml,blogspot.com

2. www.darekotob.gov.eg

3. ناصر محمد سويدان " التصنيف في المكتبات العربية".- الرياض:دار المريخ ، 1982  .- ص 34

4. محمد عبد الجواد الشريف " النشر الفهرسة اثناء النشر"._ قدمت للمؤتمر التاسع بمكتبة مبارك (التاسع : بورسعيد) .2005www.egypt.com

 5.ربحي عليان" الفهرسة الوصفية والموضوعية".  عمان: جمعية المكتبات والمعلومات الأردنية ،2005.

6. مروة حامد السباعي "الفهرسة اثناء النشر"،2007   http//marwaadaml,blogspot.com  . – مصدر سابق

7.Johnson , E.D "A history of libraries in WESTON word"-New York: Scare Crow press,1965

8. محمد عبد الجواد الشريف " النشر الفهرسة اثناء النشر"._ قدمت للمؤتمر التاسع بمكتبة مبارك (التاسع : بورسعيد) .2005www.egypt.com

9. الدليل الارشادي للناشرين لتطبيق الفهرسه اثناء النشر بمكتبة الكونغرس / ترجمة محمد رمضان عبد الحميد . Cybrarian Journal.- ع19 ( يونيو ، 2009)

10. ندوة المكتبات الوطنية والعامة ودورها في إرساء النظم العربية والمعلومات (السادسة : تونس , 1996)._ص301